ملحوظة: لا تنسى وضع بصمتك و ذلك بتعليق و شكرا . Admin

lundi 31 mars 2014

كيف تتهيأ للامتحانات الرسمية نفسيا وتربويا





كيف تتهيأ للامتحانات الرسمية نفسيا وتربويا





كثيرا ما يجد بعض التلاميذ مشكلات في التحضير للامتحانات الرسمية، فيقعون ضحية التسرع أو الضغط النفسي اللذان يسببان لهم التوتر والقلق أو يجعلهم لا يستطيعون تذكر ما راجعوه أثناء الامتحان نفسه. والسر في ذلك ليس الامتحان نفسه بقدر ما له علاقة بكيفية التحضير والاستعداد والتصورات التي يكونونها حول هذا الامتحان، إضافة إلى الضغوط التي تمارسها الأسر على أبنائها في الأيام الأخيرة قبل الامتحانات خاصة شهادتي التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا. وبناء على ذلك نقدم هذه التوجيهات والقواعد العلمية في التحضير النفسي والتربوي من اجل مساعدتهم على تجاوز مثل هذه المشكلات. أولا عليك أيها الطالب بالقناعات والمسلمات المبدئية التالية:
أن تفهم ماذا تمثل الدراسة بالنسبة إليك؟ وتعرف بأنها تمثل مستقبلك، وأنها الوسيلة التي بها تبني شخصيتك. و بها تحقق الدور و المكانة الاجتماعيين اللذين تنشدهما في حياتك.
ومن أسس النجاح في الحياة الدراسية المبادئ التالية:
1ـ الجدية والانضباط في الدراسة 
2- تجنب كل مظاهر التهاون واللامبالاة.
3ـ العزيمة والإرادة. 
4ـ النظام والتنظيم في العمل.
5 ـ الاعتماد على النفس. 
6 ـ الثقة بالنفس.
وكيف تبني ثقتك بنفسك؟ تبنيها: بالمراجعة والمطالعة الدائمة والمستمرة، بالمشاركة الفعالة داخل القسم وخارجه، وبالاقتناع التام بأن مستقبلك تصنعه بيديك. وبأنه لا يوجد أمر مستحيل في هذه الحياة بل كل شيء ممكن لك وفي متناولك، والإيمان بأنه لا يوجد فشل بل توجد تجربة وبعد المحاولة يمكن النجاح.
ما هو امتحان شهادة البكالوريا وشهادة التعليم المتوسط ؟
هو امتحان عادي كسائر الامتحانات، له نكهته الخاصة من حيث: طبيعة التنظيم، عدد التلاميذ والحراس داخل القاعة، التجنيد الكبير أمنيا وإداريا وأسريا، وهو محور اهتمام كل أفراد المجتمع.
و هل هناك مبرر للقلق والحيرة على البكالوريا أوشهادة التعليم المتوسط أو أي امتحان آخر؟
اعلم أن الحيرة مشروعة لأنها تجعلك: 
1ـ تجند كل طاقاتك من أجل التحضير الجيد لها. 
2ـ تبحث عن كل الحلول الممكنة للمشكلات المطروحة. 
3 ـ وبالتالي تجعلك تفكر أكثر في النجاح.
بينما القلق والخوف غير مشروع وغير مبرر، لأنهما يجعلانك:
1ـ تفكر في الرسوب وعدم النجاح أكثر. 
2ـ فتركن للاستسلام .
3ـ تستثقل الدراسة والمراجعة. 
4ـ ترى في النجاح أمرا مستحيلا.
5ـ فتضعف إرادتك و يتشتت تفكيرك.
وفي نفس الوقت حتى تطمئنوا وتزداد ثقتكم بأنفسكم أكثر يجب أن تعلموا أنكم ستمتحنون: على الأشياء التي درستموها، معنى ذلك أن الأسئلة التي ستطرح عليكم تعرفون إجاباتها، وموجودة في كراريسكم وكتبكم. فإذ كنتم إذن على علم مسبق بالأجوبة على الأسئلة المحتملة فهل يوجد لديكم مبرر للقلق والتهويل لشيء عادي وطبيعي؟.
وماذا يجب أن تفعلوا في هذه الأيام المتبقية؟
استكمالا لما بذلتموه من جهود طيلة السنة أكملوه في هذه الأيام بالمراجعة بانتظام وفق جدول أسبوعي تنوعون فيه بين المواد الدراسية غير المتشابهة في الفترات الزمنية المتقاربة، وأكثروا من التمارين والتطبيقات فرديا وجماعيا. وأنجزوا الملخصات بالنسبة للدروس النظرية من أجل فهمها بدل حفظها ببغائيا.
أما الثلاث أيام الأخيرة فهي: للاسترخاء والاسـتراحة بشكل جيد من خلال النوم المبكر والقيلولة من أجل الراحة النفسية والجسمية والعقلية وتجديد طاقة التركيز والانتباه.
وفي لـــيلة الامــتـحانات عـليك بـ: 
1ـ الاستجمام . (الاستراحة النفسية و الجســمية والعقلية) .
2ـ النوم مبكرا. (الراحة والمعنويات المرتفعة).
3ـ تحضير الأدوات والوثائق اللازمة (السيالات، الممحاة، المسطرة ..) في حافظتك الخاصة .
4ـ لا تنس أن تأخذ معك الاستدعاء وبطاقة التعريف الوطنية. 
كيف تتعامل مع أسئلة الامتحانات: 
1 ـ قراءة الأسئلة عدة مرات بهدوء واستقرار وفق ترتيبها مع تجنب :
أ ـ القراءة المتسرعة .
ب ـ او الانتقال من اول سؤال الى آخر سؤال ثم الى الوسط وهكذا.
2ـ تسطير المصطلحات والكلمات الواردة في كل سؤال (الكلمات المفتاحية).
3ــ عليك بضبط وتحديد الموضوع الذي يدور حوله كل سؤال في المسودة.
4ــ ثم عليك بتحديد المطلوب في السؤال بالضبط وبشكل دقيق.
5 ـ إن كانت هناك اسئلة اختيارية: فكر جيدا قبل اتخاذ القرار، في أي من الأسئلة التي تحس بأنك فهمتها واستوعبتها بشكل جيد.
6ــ وضع مخطط للإجابة (ليوجه تفكيرك وينظمه وحصر المعلومات اللازمة لكل سؤال).
7ــ تسجيل جميع الأفكار، النظريات، القوانين والمعلومات التي تعرفها وتتبادر الى ذهنك وتتذكرها.
8ـ التسجيل الفوري للأفكار والمعلومات التي قد تتذكرها أثناء الاجابة.
9ــ عليك الالتزام بالمنهجية المنطقية في التحليل والإجابة.(خطوات الاجابة)
10ــ عليك بالبدء دائما بالأسئلة السلهة،(التدرج من السهل إلى الصعب).
11 ــ عليك باستعمال أوراق المسودة اولا وبعد مراجعتها تدون المحتوى في ورقة الاخـتبار .
12ــ عليك أن تكتب بخط واضح ومفهوم مع تجنب التشطيب حتى تراعي الخــصائص النفسية للمصححين لأن هناك:
أ ـ من هو هادىء قــد يصبر على قراءة الورقة من بدايتها الى نهايتها رغم رداءة خـطها.
ب ـ من يمتاز بالانفعال الشديد لأبسط شيء والمرهق و بالتالي قد لا يصبر على قراءة كل الورقة نتيجة(رداءة الخط).
13ــ تجنب كثرة الالتفات والحركة يـمينا ويسارا أثناء الامتحان لأن ذلك (شرود الذهن).
14ــ استغلال كل وقت الامتحان فلا تهتم بزملائك ان خرجوا قبلك وبقيت وحيدا.
15 ــ مراجعة ورقة الامتحان قبل تقديمها للمراقبين.
هذه أهم الاستراتيجيات التي استخلصتها من تجربتي الميدانية في عمليات الإرشاد النفسي والتربوي لطلبة شهادة التعليم التوسط والبكالوريا و مع طلبة الجامعة، والتي تتوافق مع نظريات علم النفس السلوكي المعرفي المعاصرة. 








تعليقات
0 تعليقات

0 التعليقات :

Enregistrer un commentaire

اترك بصمتك وشاركنا برأيك شارك برد جديد او فكرة موضوع جديد حتى يعم النفع للجميع وننهض بالفكر العربى الى اعلى مستوى ..اذا لم تكن مسجل فى الجميل فقم بالتعليق بصيغة غير معرف ( مجهول..